تساقط الشعر

السبت، 13 أغسطس، 2016

كيفية العناية بالشعر في خطوات بسيطة

10:15 ص

الحفاظ على شعرك بحالة جيدة هو عمل سهل نسبيا باتخاذ خطوات معينة . يتكون الشعر من البروتين ، لذلك الحفاظ على نظام غذائي صحي وعمل النظافة الجيدة لفروة الرأس هو جزء أساسي من الحفاظ شكل جميل وفاتن لشعرك . ولذلك ، هنا بعض النصائح الأخرى حول العناية بالشعر ، وما يمكنك القيام به في المنزل للحصول على شعر جميل بشكل لا يصدق .

غسل الشعر بشكل صحيح

غسل الشعر باعتدال ، واستخدام شامبو ذو نوعية جيدة . يمكن أن يسبب كثرة غسل الشعر في كثير من الأحيان جفاف بالشعر ، حين يفقد الشعر الكثير من الزيوت الطبيعية ، ويمكن أن يضر ذلك بشعرك كثيرا . حاول أن تغسل شعرك بالشامبو مرتين فقط بالاسبوع حفاظا على زيوت الطبيعية للشعر

اختيار نوع الشامبو

استخدام نواع الشامبو التي لا تحتوي على الكبريتات أو البارابين . الكبريتات هي المواد الكيميائية التي تجعل الشامبو ذو رغوة كثيفة . البارابين هي من المواد الحافظة التي تسبب تهيج العين بعد الاستعمال لفترة طويلة . كل من هذه المواد الكيميائية ليست صحية بالنسبة لك أو البيئة وذلك في محاولة لاستخدام الشامبو مع المنظفات الطبيعية . قم باختيار الشامبو الذي يناسب نوع شعرك . لا تستخدم فقط أي شامبو من الأنواع المشهورة . استخدم شامبو الذي يعمل لنوع شعرك . وهذه عينة من أنواع الشعر :
1- شعر مجعد أو خشن : يحتاج لشامبو ملين للتجعد
2- شعر زيتي مفرود : يحتاج لنوع خفيف للغسيل اليومي
3- شعر ملون (أشقر أو محمر) : يحتاج الى الشامبو الذي يحتوي على الأحماض الأمينية
4- الشعر الجاف : يحتاج الشامبو مع الجلسرين والكولاجين للمساعدة في استعادة بعض الرطوبة في الشعر

استخدام بلسم يطابق نوع الشعر ، والطول ، ونوع الضرر

من المفيد استخدام البلسم مع كل مرة تقوم فيها بغسل الشعر بالشامبو . استخدم مستحضر للعناية بالشعر مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لتغذية بصيلات الشعر بما هو مهم .

كن حذرا باستخدام منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على الكثير من البروتين

كثرة البروتين يمكن أن يجعل شعرك جاف ومقصف . بينما البروتين هو لبنة بناء شعر صحي ، استخدم المستحضرات المركبة من كميات معتدلة من البروتينات .

شطف شعرك مع الخل قبل غسل الشعر بالشامبو مرتين في السنة

القيام بذلك يساعد على جعل شعرك يبدو ألمع وأكثر نظافة . بالاضافة الى ذلك ، فإنه يعالج القشرة . استخدام كمية قليلة من الخل (يفضل خل التفاح) مع الماء الدافئ (نسبة الخل للماء 1 : 3) ، ثم شطف وغسل شعرك كالمعتاد .

ترطيب الشعر

استخدام خمسة زيوت : اللوز ، الخروع ، الزيتون ، جوز الهند وزيوت اللافندر . خلط نسب متساوية من كل زيت في خلطة واحدة . يوضع على الشعر ويترك لمدة أربع ساعات قبل الاستحمام . يكرر مرتين في الأسبوع .

تجفيف الشعر

اترك الشعر يجف طبيعيا . بعد الخروج من الحمام ، ضع على شعرك فوطة من القطن . المناشف المصنوعة من أقمشة أخرى ضارة لشعرك ، مما تسبب في القسوة والانقسام الغايات . تجنب تمشيط الشعر عندما يكون الرطب ، لأنه يجعل الشعر هش وضعيف . فقط استخدام مشط واسع الأسنان لتنظيفه من التشابك بينما الشعر هو الرطب .
لا تستخدم مجففات الهواء الساخن كالسشوار . الشعر صحي لا يستجيب بشكل جيد للحرارة . إذا كنت تريد استخدام السشوار ، قم باستخدام أدنى درجات الحرارة والحد من الاستخدام لمرة واحدة في الأسبوع فقط .

لا تمشط شعرك أكثر من اللازم

التمشيط بالفرشاة لشعرك يحفز البصيلات للنمو ، ولكن التمشيط المفرط في أحيان كثيرة  سوف يسبب أضرارا للشعر وقد يؤدي إلى التجعد التقصف .

السبت، 16 يوليو، 2016

افضل طرق طبيعية لعلاج الصلع

2:35 م

الصلع ظاهرة منتشرة لدى الرجال واحيانا عند النساء وهذا الصلع يحدث نتيجة انسداد في بصيلات الشعر لذا لا يستطيع الشعر أن ينمو فيحدث الصلع.

 
وهناك أيضا عدة أسباب تعمل على ظهور ظاهرة الصلع عند الرجال والنساء ومنها:1. الشيخوخة2. تقدم السن3. الوراثة4. الرجيم القاسي وفقدان الوزن بشكل سريع5. التغير المفاجئ في النظام الغذائي اليومي6. وجود نسبة كبيرة من فيتامين (أ) في الجسم7. أقراص منع الحمل وهذا في حالة صلع النساء8. أستخدام المنشطات9. فقدان الجسم للبروتين والحديد10. حدوث أضطراب في الغدة الدرقيةوهذه أهم 10 أسباب قد تؤدي إلى حالة الصلع لذالك في هذا الموضوع سوف نوضح لكم أفضل الطرق الطبيعية لإعادة الشعر مرة أخرى والتخلص من هذا الصلع عند الرجال والنساء.
انه إستخدام زيت جوز الهند:
فهو من أهم الزيوت التي تساعد على نمو الشعر مرة أخرى، ويمكن إستخدامه ببساطة وذالك عن طريق وضع القليل من هذا الزيت على فروة الرأس وتقوم بتدليك الرأس بلطف وبشكل دائري.تقوم بتنفيذ هذا في المساء وفي الصباح تقوم بغسيل فروة الرأس جيدا بالماء، ويمكنك أيضا أضافة بعض قطرات الليمون على هذا الزيت وتقوم بنفس العمل.انه إستخدام الليمون الطازج:
يعتبر الليمون من أكثر العناصر شيوعا المستخدمة لعلاج جميع أمراض الشعر ومنها تساقط الشعر والصلع والقشرة وجفاف الشعر، ويمكن إستخدام عصير الليمون مع العديد من العناصر، حيث يمكن وضع ملعقة من عصير الليمون إلى ملعقتين من زيت الزيتون وتخلطهم جيدأ ثم تضع هذا الخليط على فروة الرأس، كما أنه يمكنك أن تستخدم عصير الليمون مع هلام الصبار، حيث يمكنك خلط هلام الصبار مع عصير الليمون بنسبة 1: 3 ثم يوضع على فروة الرأس وتتركه لمدة 15 دقيقة ثم يشطف جيدأ بالماء والشامبو، ويفضل تكرار هذا الخليط ثلاث مرات كل أسبوع للحصول على أفضل نتائج .
انه زيت الخروع:
فهو يعتبر من أهم الزيوت الطبيعية المستخدمة لعلاج الصلع وتساقط الشعر ويمكن إستخدامه كمرطب للشعر والجلد ايضا، حيث تقوم بوضع القليل منه على فروة الرأس مع التدليك برفق، فهذا الزيت سوف يساعد على تغذية فروة الرأس وبالتالي التخلص من الصلع.
انه البصل لعلاج الصلع:
يحتوي البصل على نسبة معقولة من الكبريت والذي يحفز تنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى علاج الصلع وتساقط الشعر المستمر، حيث تقوم بعصر البصل حتى يصبح عصير وتقوم بوضع هذا العصير إلى كمية من العسل ثم تضعه على فورة الرأس لمدة ما بين 10: 15 دقيقة، ويكرر مرتين في اليوم.عصير البصل يعمل على قتل البكتيريا والفطريات الضارة والتي توجد في فروة الرأس، كما أنه يمكن فرك البصل الخام في المناطق المتضررة في فروة الرأس
كان العسل للقضاء على الصلع:
العسل له فوائد لا تحصى ومن فوائد العسل علاج الشعر من معظم الأمراض مثل التساقط والقشرة والجفاف و يمكن إستخدام العسل للتخلص من الصلع وذالك عن طريق خلط ملعقتين من العسل وملعقة واحدة من مسحوق القرفة بالإضافة إلى ملعقتين من زيت الزيتون، وتضع هذا الخليط على المنطقة المصابة في فروة الرأس وتتركه لمدة 20 دقيقة ثم يشطف جيدا بالماء الفاتر.كما أنه يمكن خلط القليل من عصير البصل مع ملعقة كبيرة من العسل ووضعه على الرأس.ويمكن أن تستخدم خليط من العسل وصفار البيض، فهذا الخليط يحفز على نمو الشعر.

الخميس، 23 يونيو، 2016

قبل زراعة الشعر لابد من تبادل الآراء

11:41 م

التشخيص والتشاور قبل زرع الشعر

البحث والتقدم
أجريت أول عمليات زرع الشعر أثناء الحرب العالمية الثانية على المرضى اليابانين الذين يعانون من حروق.  وعلى الرغم من أنه تم فقد كافة السجلات حول هذا الاضطراب خلال وبعد الحرب، ولكن مع البحث في زرع الشعر تأكد أنه حصلت فقط بعد الحرب .
وسرعان ما اكتشف أن الشعر المانح للزرع سيكون في تزايد ،و لا يسقط خارجاً.  الباحثين سرعان ما اصطدموا بالتحدي الأكبر—وهو كيفية جعل الشعر المزروع يبدو طبيعي . وبدأ البحث عن تقنيات محسنة ونتائج أكثر طبيعية.
حول الطعوم المصغرة والدقيقة و وحدات الجرابي :-

حققت تقدما كبيرا، وخاصة بعد إدخال تحسينات في مجال زرع الشعر منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي . فأصبح الترقيع فى الاماكن الكبيرة ، وقد تصبح فى أماكن أصغر بصورة متزايدة (نشير الآن إلى الطعوم المصغرة والدقيقة) ، مما يؤدي إلى جعل جذر الشعرعلى شكل مجموعات وحدات المجموعات الجذرية (follicular (FU) .
وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، مكن استخدام النظارات المكبرة والمجاهر والهياكل التشريحية والوحدات الجذرية لكى تحقق نتائج أفضل ، حيث تتيح التقنيات دقة أكثر. وأتاح هذا بدوره فى زرع الشعر كثافة أكثر ، مما يجعل زرع الشعر يبدو أكثر طبيعية.  والتشريح المجهري للوحدات  الجذرية عن طريق استخدام ال (FUT يستخدم تقنية مجهرية) يمثل خطوة هامة إلى الأمام، نظراً لأنه أول تقنية زرع تسمح بزرع نمط الشعر الطبيعي. وفي الواقع، فإنه يقتصر فقط على عدد من الجهات المانحة للشعر. الوحدات الجذرية المستخرجة والتى سوف تزرع  تحتاج خبرة كبيرة لا يمكن تمييزها إلا بالكاد .

التشخيص والتشاور

البحث عن الأسباب: و تشخيص فقدان الشعر وتزويد المرضى بمشورة ورأى :-
تساقط الشعر يحتوي على عدد من الأسباب المختلفة ، مما يعني أن تشخيص وعلاج تساقط الشعر مهمة معقدة للغاية . و لمعرفة لماذا يخرج الشعر، أى يكون رقيق أو يختفي تماما ومن ثم تأتي مرحلة الحق في العلاج - ويقتضي البحث في الأسباب الحقيقية لمعرفة السبب الرئيس لذلك . وهذا يتطلب كلا من تشخيص دقيق وشامل وأيضاً البحث المتعمق في التاريخ الطبي للمريض.
واعتماداً على الفحوص التي أجريت مسبقاً، والتاريخ الطبي للمريض والاستنتاجات التي توصلت إليها،  فأن هذا قد يكون ضروريا. و يمكن أن تشمل هذه التحليلات على الشعر محدد، ولابد من البحث عن الأمراض الكامنة، أو اختبارات الدم. حيث تساعد التكنولوجيا الحديثة على حماية المرضى من الإجهاد الذى لا مبرر له.
و أساس أي نجاح علاجى دائماً تشخيص شامل وعميق، مما يتيح للطبيب ليس فقط لاستخلاص استنتاجات حول نمط وحالة المريض ونمط الشعر وفروة الرأس ، ولكن أيضا السماح له بتقديم وشرح العلاج الفردي .
ويتالف هذا التشخيص المفصل - حسب نوع وكثافة الشعر على العلاج - واساليب التشخيص والاجراءات المختلفة التى يكمل كل منهما الاخر ويدعمه :
-       تحليل التاريخ الطبى للمريض
-       الفحوصات المخبرية والمعملية
-       وخز فروة راسك بالابرة

التشاور :-
التشاور عن الشعر- الخطوة الأولى في مكافحة تساقط الشعر :-

خلال عمل مشاورة حول الشعر، فلابد من تزويدها بمعلومات مفصلة وشاملة عن أسباب تساقط الشعر ولابد من تقديم المشورة للمريض بشأن خيارات العلاج المختلفة . ولابد من القيام بتحليل مفصل للمريض عن بنية الشعر قبل مناقشة أفضل علاج للشعر مع المريض.
هذه المشاورات عن الشعر توفر للمريض فرصة السياق الصحيح وذلك لمناقشة حالة الشعر له أو لها بالتفصيل وقبل أي من هذه المشاورات، يطلب الطبيب المرضى بملء استبيان مفصل عن الحالة .
فحوص فقدان الشعر المحددة :-

لابد من القيام بالفحوصات للتأكد من أسباب فقدان الشعر.

The trichogram)) جذور الشعر تحت المجهر:-
هو أسلوب تشخيص للتأكد من مدى تقدم تساقط الشعر وفرص نجاح العلاج كما أنه يلقي الضوء على حالة المريض و جذور الشعر .
ولتحديد عدد جذور الشعر، وحالة مانعات الشعر وهي النسبة المئوية للشعر التى تكون في كل مرحلة من المراحل الثلاث لدورة نمو الشعر،و تؤخذ عينات الشعر من مكانين مختلفين في فروة الرأس.
وللحصول على أفضل النتائج، فأننا بحاجة لأكثر من 50  شعرة ينبغي أن تتم إزالتها بجذورها ، و فحصها تحت المجهر. عند القيام بذلك ، فإنه يمكن استخلاص الاستنتاجات على نوع فقدان الشعر في كثير من الأحيان ومدى تقدمه  .
مرضى الحساسية غالباً ما تجد trichogram مؤلم .
TrichoScan & microDERM:-
 وهو أسلوب أقل الم حيث يعمل على توفير نتائج أفضل . ويقوم بعمل تشخيص دقيق .
وهو معروف أيضاً بال photo-trichogram  يجمع بين المجهر مع البرمجيات، واستخدامه لتحديد حالة شعر المريض. بينما يتطلب trichogram استخراج الشعر جسديا، كل ذلك يتطلب TrichoScan للمنطقة لبحثها فيزيائياً حيث يحتاج من (16-20 ملم) يكون تم حلاقتها . لكى يقوم بتصويرها وتحليلها.
الصورة الرقمية تنشئ صورة فيديو يتم تقييمها بالبرمجيات، وتحديد كثافة الشعر. وعند قيام TrichoScan تحديد حالة جذور الشعر للمريض ، حيث يتم عمل صورة ملونة لفروة الرأس للجزء الذى تم حلاقته مرة أخرى بعد ذلك بثلاثة أيام. لكى تفيد إذا كان الشعر في مرحلة الراحة ، أو لأنه لن ينمو خلال هذه الفترة، ومن ثم توفير الطبيب .
مع مؤشرات هامة من هذا النوع من فقدان الشعر.
مزايا TrichoScan واضحة: فهو مؤلم ويمكن أرشفة النتيجة، السماح بتعقب التغييرات. وبالإضافة إلى ذلك، عرض حالة الشعر الأخير على شاشة الكمبيوتر، لمتابعة نتائج العلاج.



microDERM الشعر- اتباع نظاماً رقمياً لتتبع نمو الشعر وتساقط الشعر:-
مثل TrichoScan ، يوفر إمكانية تعقب التغييرات رقمياً لشعر المريض. فعدد الشعر وطول الشعر وكثافة الشعر تحسب تلقائياً ويتم عرضها بيانيا ، توفير الدعم الأمثل يكون مؤهل بالتحليل والتشخيص لتساقط الشعر. يمكن عرض نتائج العلاج والتغييرات التي تم إجراؤها أثناء المعاملة ، تخزينها (أو طباعتها) ويتم التحقق منها موضوعيا.
استخدام  microDERM الشعر سريع وغير مؤلم. تنطوي عليه حلق تصحيحً 10 × 10 ملم لفروة الرأس لمدة من 1 مم وثم التقاط صور لذلك. هذه هي التى يتم عرضها على الشاشة وتخزينها في قاعدة بيانات. وذلك بعد حوالي من 2-4 أيام بعد أن يتم التقاط الصور الأولى ، ويتم أخذ مجموعة ثانية من الصور الرقمية للتصحيح .
استخدام microDERM  الشعر حبث يعل على معالجة الصور تلقائياً ، وتحليل جميع العوامل ذات الصلة، وعرض النتائج في شكل رسوم بيانية. هذا التحليل والنتائج الناجمة عن ذلك يتم استخدامها كأساس لمناقشة التوصية بطرق العلاج الممكنة وتتبع نتائج العلاج.
الاختبارات المعملية- استبعاد الأسباب المحتملة لفقدان الشعر :-
هناك أسباب مختلفة محتملة لفقدان الشعر، وغالباً ما لا يبدو للوهلة الأولى. لا سيما عند فقدان الشعر غير المكتمل، القضية يمكن أن تكون فى الدواء أو أمراض معينة أو أوجه القصور. وللحصول على صورة دقيقة إذا كان على سبيل المثال مشكلة في الغدة الدرقية أو نقص الحديد حيث يسبب تساقط الشعر، و ينصح بالفحوصات المخبرية.
كوسيلة لإبراز الأمراض أو العيوب والتعامل معها وفقا لذلك، تتوفر الفحوصات المخبرية التالية:
1-    اختبارات الدم :-
 الدم يحتوي على كمية كبيرة من المعلومات، لذلك اختبار الدم وسيلة جيدة لإبراز أي مرض.
وحوالي 10 مل من الدم تكفي لأداء مجموعة من الاختبارات المختلفة.

2-    فحص هرمون المريض :-

النمو والتنمية والشيخوخة، لها آليات ، تتم معالجتها بواسطة الهرمونات، كذلك المواد المغذية. وذلك في المرأة على وجه الخصوص، وإجراء اختبار الدم يمكن أن توفر نظرة ثاقبة في الهرمونات الأكثر أهمية ، حيث  تعطي مؤشرات عن التطورات والتغييرات، بما في ذلك تلك التي تؤثر على الشعر . لذا يجب التحقق من حالة هرمونات المريض في مرحلة مبكرة أو فى نهاية الدورة الشهرية للمرأة .
3-    إجراء تحليل الشعر والمعادن :-
يمكن اكتشاف العناصر الكيميائية (مثل المعادن الثقيلة)،  والمركبات العضوية المودعة في الجسم على مدى الأشهر الأخيرة، لانها قد تكون سببا محتملاً لتساقط الشعر بتحليل الشعر والعناصر المعدنية.
تحليل الشعر والمعادن لا يمكن أن يحل محله أي طريقة تحليل أخرى وحتى مع ذلك، فقد يكون مفيداً كوسيلة لإجراء مزيد من الملاحظات التشخيصية.
4-    أخذ خزعة من فروة الرأس Scalp biopsy - مع التركيز على فروة الرأس :-
الجروح العميقة والعلاج بالأشعة والتندب يمكن أن تضر بفروة الرأس كالعدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية وأمراض المناعة الذاتية--وكذلك يسبب للشعر انخفاض تدريجي.

وينبغي أن لا يكون هناك أي شبهة في وجود مرض في فروة الرأس ، فهى في معظم الحالات  فكرة جيدة لإجراء خزعة فى فروة الرأس.
خزعة فروة الرأس حيث يقوم بإزالة قطعة  صغيرة من فروة الرأس (وهي قطاع 0.8- 1.0 مم طويل وليس أكبر من 3 مم) مع مشرط طبى تحت التخدير الموضعي .
و خزعة فروة الرأس تتكون من فحص نسيجي، فعلى سبيل المثال عند النظر إلى عدد وهيكل بصيلات الشعر، وفحص ما إذا كانت هناك أي عمليات التهابات أو غيرها والتي قد تسبب تدمير بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تساقط الشعر .
المشاورة

المشاورة: يتم التركيز على المشاورة مع المريض :-


حبث هى الأساس لأي علاقة فالثقة بين الطبيب والمريض و عقد اجتماع شخصي فيه رغبات واحتياجات المريض لا تؤخذ في الاعتبار، ولكن أيضا مناقشتها بالتفصيل ، يزيد من الإيجابيات
خبرة ومعرفة الطبيب تشكل أهم أساس لأي نجاح علاجى ، حيث أنه لا غنى فى أن يتم التركيز دائماً على المريض والطبيب معاً .
حيث يعتمد اختيار الطبيب المناسب على عدد ثلاثة عوامل ، منها الخبرة والتقنية والتدريب. ومن الواضح أن هذا الاختيار يتأثر أيضا بالصور قبل وبعد عرض نتائج العلاج.

الإنترنت، المحادثات مع المرضى الآخرين وتوصيات من الأطباء الآخرين أيضا م العوامل الهامة التأثير على أي قرار بشأن أي طبيب. ولكن لا يوجد شيء مثل التشاور الشخصي، التي يمكن مناقشته مع أي أسئلة أو حالات عدم اليقين فيما يتعلق بخيارات العلاج .

وتعتبر المشاورات الشخصية ليس فقط أن يوصى- أي طبيب ما سوف يقدمه دائماً للمريض. لان المريض دائماً محورا لأي تشاور،  ويمكن أن تكون الماقشة بخصوص أهداف الطبيب، الرغبات، الخيارات، وأسباب العلاج وهل يوجد سابقة لفقدان الشعر، فضلا عن العلاجات المحتملة .

تقييم تساقط الشعر يعتمد على تاريخ الأسرة، الشعر في أسرة المريض وكثافة الشعر، وهيكل الشعر، ونمط فقدان الشعر، حيث يعتمد على الفحص المجهري وطرق الفحص الأخرى أو تحديد بقع الجهات المانحة المحتملة وفي مجال زرع الأعضاء أيضا يعتبر عنصر التشاور من العناصر الهامة. على رأس هذا كله، إيجابيات وسلبيات أي علاج لابد أن تناقش، فضلا عن أي آثار جانبية ممكنة الحدوث .

عمل التشاور الشخصي بما في ذلك إجراء تقييم دقيق لمختلف العوامل ليست مفيدة فقط للمريض. ولكن المشاورة  تساعد الطبيب لمعرفة ما إذا كانت عملية زرع الشعر هو الشيء الصحيح للمريض أم لا ، وإذا كان الأمر كذلك، ما هو الشكل الأكثر ملائمة لزرع الشعر. كما يسمح للطبيب التعرف على التوقعات والنتائج والآمال لكى يتم ربط المريض مع العلاج.



الخميس، 11 فبراير، 2016

هل أزرع الآن أم أنتظر حتى يتساقط كل شعري

5:46 ص


أصبحت مشاكل الصلع و تساقط الشعر مصدر ازعاج للكثير في هذه الأيام حيث أن الصلع يؤثر على الحالة النفسية و على ثقة الإنسان بنفسه و ليس فقط على شكله و قد وجد العديد ممن يعانون الصلع الحل لمشكلتهم في إجراء عملية زراعة الشعر فهي تعطي نتائج دائمة و مرضية إذا تمت بالشكل الصحيح و بأيدي طبيب و فريق طبي متمرس، و بعد اتخاذ قرار زراعة الشعر أصبح العديد يتساءل عن أنسب وقت لإجراء هذه العملية و هنا ستجد الإجابة عن هذا السؤال:

يمكنك تحديد الوقت المناسب لإجراء عملية زراعة الشعر من خلال تحديد حالة الصلع لديك:

-          صلع خفيف في المنطقة الأمامية من فروة الرأس:

في حالة الصلع الخفيف يفضل استشارة الطبيب قبل القيام بعملية زراعةالشعر ليتم تشخيص العلاج المناسب حيث أنه من الممكن أن يكون هناك بديل لعملية زراعة الشعر كالاستعانة بحقن البلازما للشعر أو الأدوية كالمينوكسيديل و البروبشيا و غيرها من العلاجات الأخرى. من الممكن أيضا أن يقرر الطبيب القيام بالعملية مباشرة في حال كان مثل هذه العلاجات لن ينفع و ستكون مجرد هدر للوقت و المال.

-          صلع تام في المنطقة الأمامية من فروة الرأس:

في هذه الحالة تكون عملية زراعة الشعر مناسبة جدا و لا تحتاج من المريض أن ينتظر حيث بإمكانه إجراء العملية لتغطية كامل منطقة الصلع و إذا امتد الصلع للمنطقة التاج مستقبلا بإمكان المريض إجراء جلسات تكثيف لزراعة أماكن الصلع الجديدة.

-          صلع تام في المنطقة الأمامية من فروة الرأس و في منطقة التاج:

في هذه الحالة يجب أن تكون المنطقة المانحة غنية بجذور الشعر حتى تستطيع إعطاء أكبر عدد ممكن من الجذور ليتم تغطية كامل منطقة الصلع أو بإمكان المريض أن يطلب من طبيب زراعة الشعر أن يقوم بتغطية المنطقة الأمامية من الرأس و من ثم يتدرج في الكثافة من الأمام إلى الخلف وصولا إلى منطقة التاج. و تعد هذه الحالة من أنسب حالات زراعة الشعر حيث أن العملية تكون الحل الوحيد في هذه الحالة.

-          صلع في منطقة التاج فقط:

تعد هذه الحالة مناسبة أيضا لعملية زراعة الشعر حيث تكون منطقة الصلع صغيرة و من الممكن تغطيتها بشكل كامل.


هنا يمكنك الاطلاع على شرح مبسط عن كيفية إجراء عملية زراعة الشعر:

تجري معظم عمليات زراعة الشعربأيدي خبراء و مختصين في هذا المجال و تعتبر من العمليات الناجحة نسبيا  و ذات نتائج مرضية و لكن تحتاج النتيجة النهائية فترة 18 شهرا حتى تظهر بشكل واضح أي عليك الانتظار لفترة طويلة حتى ترى النتائج.

مراحل عملية زراعة الشعر:

بعد المعاينة و الاستشارة من قبل طبيب زراعة الشعر يقوم الطبيب برسم خط الشعر و من ثم تتم حلاقة شعر المنطقة المانحة و المنطقة التي سوف تتم فيها الزراعة لتكون رؤية بصيلات الشعر واضحة أثناء العملية ثم يتم وضع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي حيث يتم تخدير فروة الرأس فقط و لا داعي للتخدير العام لأنها عملية بسيطة و لا تحتاج لذلك. في البداية يتم استئصال جذور الشعر من المنطقة المانحة التي غالبا ما تكون في الجزء الخلفي من فروة الرأس و لا يفضل الأطباء أخذ جذور الشعر من أماكن أخرى من الجسم لأن نتيجة العملية ستكون مظهر غير طبيعي للشعر المزروع و لن تكون مرضية حيث أن شكل شعر الجسم يختلف عن شكل شعر الرأس و لكل منهما تركيبته و خصائصه المختلفة. بعد مرحلة اقتطاف جذور الشعر تأتي مرحلة مهمة جدا في عملية زراعة الشعر هي مرحلة شق القنوات الحاضنة لجذور الشعر في المنطقة التي تعاني من الصلع، في هذه المرحلة يقوم الطبيب بفتح شقوق أو قنوات ليتم زراعة جذور الشعر فيها و بعد ذلك تأتي مرحلة الزراعة التي يتم فيها زراعة الجذور المقتطفة في القنوات الحاضنة.

الأحد، 31 يناير، 2016

زراعة الشعر بتقنية ال FUT اى بالشريحة

8:11 م

لاستعادة الشعر مرة أخرى هناك العديد من التقنيات الحديثة منها ما نحن بصدد تناوله فى هذا المقال وهى تقنية زراعة الشعر بالشريحة (FUT)،وتعتمد هذه التقنية على جراح ذو خبرة ومهارة عالية .
حيث تقسم فروة الرأس الى قسمين قسم يمسى المنطقة المانحة وهى المنطقة الخلفية من فروة الرأس والجانبية وفيها يوجد أجود أنواع الشعر المؤهل لاقتطافه وزرعة مرة أخرى .ومنه يتم ازالة شريط من فروة الرأس يحتوى على بصيلات الشعر المؤهلة لزرعها مرة أخرى وتسمى الطعوم .
يؤخذ الشريط من المنطقة المانحة ويتم تقطيعه مجهريا الى وحدات صغيرة من الطعوم لزرعها فى المنطقة الصلعاء ،وتسمى المنطقة المستفيدة .هذها لطعوم حين يتم زرعها تنمو بشكل طبيعى تماما فى فروة الرأس .

 خطوات اجراء زراعة الشعر بالشريحة بالتفصيل :
تتم العملية على ثلاث مراحل وتحت تأثير المخدر الموضعى فلا يشعر المريض بالالم .
المرحلة الاولى : مرحلة الحصول علىا لطعوم من المنطقة المانحة
فى تلك المرحلة  يتم حلق المنطقة الخلفية للرأس التى سيؤخذ منها شريط الطعوم (تحلق بدرجة حلاقة  رقم 1) ويحدد منطقة ازلة الشريط الذى يتراوح طوله حوالى 22 سم وعرضه الى حوالى 1.2 سم .
وتنزع الشريحة بمعرفة الطبيب ويتم خياطة المكان المأخوذ منه الشريحة بغرز دقيقة بخيط قابل للذوبان فى الجسم أى لايحتاج الى فك الغرز وبهذا يتفادى الطبيب حدوث الندوب والتشوهات.
تستغرق المرحلة الاولى حوالى نصف ساعة زمنية ،بعدها ينتظر المريض فى غرفة الانتظار حتى يقوم الطبيب بتجهيز الطعوم والتجهيز للمرحلة التالية .

المرحلة الثانية : مرحلة تجهيز الطعوم
فيها يتم الحصول على شريط الطعوم المستأصلة من الجزء الخلفى لمنطقة الرأس ويقطع مجهريا إلى شرائح صغيرة بها الطعوم أو مايسمى بوحدات الجريبى وذلك حتى تتم زراعتها فى المنطقة المستفيدة .
تقسم الطعوم أثناء تقطيعها مجهريا الى 4 وحدات وهم كالاتى :
وحدة أولى : وهى الوحدة التى تحتوى بصيلاتها على شعرة واحدة
وحدة ثانية :وهى الوحدة التى تحتوى بصيلاتها على 2 شعرة .
وحدة ثالثة :وهى التى تحتوى بصيلاتها على 3 شعرة .
وحدة ربايهة :وهى الى تحتوى بصيلاتها على  4 شعرات .
تعد مرحلة اعداد الطعوم أطول مراحل عملية زراعة الشعر حيث تستغرق مرحلة الاعداد حوالى 4 ساعات بأقصى مدة زمنية .حيث يتم عدد كبير من الطعوم بنفس النمط السابق .ويتم التجهيز للمرحلة الثالثة والاخيرة بعدها .
المرحلة الثالثة : مرحلة زرع الطعوم
يدخل المريض مرة أخرى الى غرفة الجراحة ويقوم الجراح برسم مايسمى خريطة باستخدام القلم ليحدد الاماكن التى سيتم زرعها ،ومن ثم يقوم طبيب التخدير بتخدير المنطقة التى تم رسمها ،ويتم البدأ فى الزرع باستخدام طعوم المرحلةا لثانية وكما ذكرنا الطعوم مقسمة الى وحدات فيتم الزرع بنمط معين بناءا على تلك الوحدات ،فطعوم الوحدة الاولى تحتوى على شعرة واحدة يتم البدأ بها بحيث يتم زراعة خط الشعر الامامى لانه خط لقاء الجبهة مع الشعرالامامى،يلى ذلك طعوم المرحلة الثانية ،وهى تلى شعيرات الخط الامامى ، يليها طعوم المجموعة الثالثة للحصول على مظهر شعر أكثر كثافة ،مع مراعاة اتجاه خروج الشعر أثناء زرع الطعوم بنفس الترتيب السابق .
ينتظر الجراح قليلا حتى يبدأ تأثير المخدر الموضعى ثم يبدأ فورا فى عمل شقوق أو فتحات فى فروة الرأس بقطر .4الى .2 مللى حسب تدريج الطعوم،ويتمكن الجراح من زرع حوالى 4000 بصيلة فى الجلسة الواحدة ،وإذا كان المريض يحتاج لاكثر من جلسة للحصول على المظهر الطبيعى للشعر الذى يريده يمنكه الحصول على جلسات اخرى بفارق اسبوعين على الاقل بين كل جلسة والاخرى .
حين ينتهى الطبيب من الزرع يقوم بريط الرأس بضماد أو برباط ضاغط لمدة يومين ،ويستطيع المريض الخروج بعدها الى المنزل مع مراعاة اتباعه للنصائح الوقاية والسلامة وتجنب حدوث مخاطر من جراء العملية .
ومن تلك النصائح
-    تجنب إزالة الرباط الا بعد يومين من إجراء العملية  ويفضل أن يكون ذلك بمعرفة الطبيب.
-    تجنب غسل الشعر تماما الا بعد عدة ايام من العملية .
مخاطر عملية زراعة الشعر بالشريحة
جميع العمليات الجراحية الصغيرة والكبيرة محفوفة بالمخاطر ،وكذلك عملية زرع الشعر فهى ليست بعيدة عن تلك المخاطر .
انها جراحة ناجحة بالفعل وكذلك امنة ،ولكن قد تتعرض اى عملية للمشاكل ولكن يصعب التخمين كيف ستكون نتيجة العملية وكيفية سيرها مع كل مريض ،لان كل مريض له طبيعته الجسمانية الخاصة التى تختلف من شخص لاخر .والاثار الجانبية لعملية زرع الشعر قليلة ولكنها قد تؤثر على نتيجة العملية فى النهاية .
ولذلك يستحب ان يكون المريض على علم كامل بجميع الاعراض الجانبية التى قد يكون معرض لها .
المضاعفات  والمخاطر المحتمل حدوثها بعد زرع الشعر :

المضاعفات المحتملة / المخاطر المحتملة :

   - النزيف والعدوى
دائما يكون هناك خوف من العدوى بعد أى عملية جراحية ،ولكنه امر نادر الحدوث الا اذا اجريت العملية فى مكان ملوث ،وتوصف المضادات الحيوية بعدا لجراحة فى الغالب لهذا السبب.
النزيف يحدث نتيجة أخذ الطعوم فقط وهو ليس بالامر المخيف اا كان من يجرى الجراحة طبيب ماهر.
-    بطء نمو الشعر :قد يتباطأ الشعر فى نموه نتيجة  اضرار لحقت ببصيلات الشعر المزروعة حديثا.
-    تندب: ينجح الجراحون بمهارتهم فى اخفاء اى اثر للندوب فهو يصنع شق فى منطقة من الشعر يصعب ملاحظتها وبعد ذلك يكسوها الشعر مرة أخرى .
-    الألم:  قد يعانى بعض المرضى من حدوث الم ،وهو من الاثار الجانبية المؤقتة يقلل تدريجا مع مرور الوقت وينصح الطبيب بتناول مسكن للالم مثل البارسيتامول باشكاله المختلفة فى الاسواق .

-    بطء نمو الشعر: قد يكون نتيجة الأضرار التي لحقت ببصيلات. 
-    تغييرات في تصبغ الجلد: هناك خطر فرط تصبغ (سواد) على الجلد على الرغم من أن هذا أمر نادر الحدوث جدا.

إذا تعرضت لاى مشاكل بعد الجراحة يرجى استشارة طبيبك على الفور
-    تعد عملية زرع الشعر من عمليات التجميل الناجحة جدا بنسبة 90 الى 95 % ، قد لا تلاحظ أى تغيير على مظهرك فى الشهور الثلاثة الاولى ، كما سيكون من الملحوظ سقوط الشعر فى الثلاث شهور الاولى وذلك نتيجة حدوث مايسمى بالصدمة للشعر ،ولكن اطمئن بعد ذلك سينمو الشعر طبيعيا مرة أخرة وستلاحظة فى مدة اقصاها 6 شهور تقريبا وتحصل على مظهرك الطبيعى الكامل بعد عام تقريبا.كل هذه الاجراءات والتعليمات والنصائح السابقة يوضحها لك الطبيب بالكامل قبل اجراء عملية زراعة الشعر بالشريحة
-    نسبة نجاح هه العملية تتراوح بين 90 الى 95% ،يلاحظ تساقط الشعر فى الثلاث شهور الاولى نتيجة حدوث مايسمى بالصدمة للشعر وهى شئ طبيعى جدا ولن تلاحظ أى تغيير على مظهرك فى الشهور الثلاثة الاولى ، وبعدذلك يبدأ الشعر الطبيعى فى النمو مرة أخرى فى مدة أقصاها ستة أشهر . بالطبع يوضح الطبيب للمريض كل هذه الاجراءات قبل القيام بعملية زراعة الشعر بالشريحة .
-  

الاثنين، 25 يناير، 2016

تكلفة زراعة الشعر

7:18 ص



لكل مركز من مراكز زراعة الشعر طريقته الخاصة في تحديد تكلفة زراعة الشعر حيث أن البعض يعتمد في تحديد التكلفة استنادا إلى عدد جذور الشعر المزروعة و البعض الآخر يقوم بتحديد التكلفة بناء على حالة كل مريض على حدى و على متطلبات حالة المريض.


و بشكل عام زراعة الشعر ليست مكلفة بما أنها عملية دقيقة جدا و تحتاج إلى وقت طويل ليتم انجازها و لكن التكلفة تختلف من مكان لآخر حيث تكون مرتفعة جدا في بعض الدول الأوروبية و دول الخليج العربي و متوسطة في دول مثل تركيا.



و تختلف التكلفة بناء على عدة عوامل منها:


-         الطبيب المشرف على عملية زراعة الشعر و عدد سنين خبرته و قدرته و كفاءته.

-         كما تعتمد على خبرة الفرق الطبي المساعد للطبيب و على مستوى مهارته و قدرته على القيام بعملية زراعة الشعر باستخدام أحدث التقنيات و الأدوات الطبية.

-         و تعتمد التكلفة أيضا على المكان أو البلد الذي ستجري فيه عملية زراعة الشعر حيث أصبح الكثير من مرضى زراعة الشعر هذه الأيام يفضلون القيام بالسياحة العلاجية في بلدان تقدم لهم العديد من الخدمات بالإضافة إلى العملية و بتكلفة أقل من تكلفة زراعة الشعر في بلدهم الأصلي، من هذه الخدمات وجود مترجم يساعد على التواصل بين المريض و الطبيب و يسهل عليه طرح الأسئلة على الطبيب و ابداء رأيه بخطة عملية زراعة الشعر من حيث توزيع الكثافة و رسم خط الشعر، من الخدمات الأخرى التي تقدمها تلك المراكز توفير وسيلة موصلات آمنة و مريحة تسهل انتقال المريض قبل و بعد العملية، و أحيانا يكون ثمن الإقامة في الفندق متضمن من تكلفة العملية.

-         كما تتفاوت تكلفة زراعة الشعر حسب الأسلوب الذي تم اختياره لإجراء العملية حيث أن زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف تكون أكثر تكلفة منها باستخدام تقنية الشريحة ذلك لأن تقنية الاقتطاف تتطلب وقتا أطول و و دقة أكثر في العمل حيث يتم فيها اقتطاف جذور الشعر بشكل منفرد بينما باستخدام تقنية الشريحة يتم استئصال شريحة رقيقة من فروة الرأس ثم تجزئتها إلى أجزاء صغيرة هي جذور الشعر.

-         يحتاج المريض إلى بعض جلسات المعاينة بعد عملية زراعة الشعر يتم فيها فحص حالة المريض من قبل الطبيب بالإضافة إلى غسيل الشعر من قبل مختصين حيث يجب الحذر الشديد في هذه الفترة، بعض مراكز الشعر تقدم هذه الجلسات مجانا و البعض الآخر يقدمها مأجورة لذلك يجب السؤال عن هذا الأمر أيضا حيث أنه يؤثر على تكلفة عملية زراعة الشعر.

-         بعض المرضى يرغبون بحقن البلازما للشعر حيث يتم إعطاء المريض حقنة أثناء العمليةتساعد على تغذية الشعر و تعزيز نمو الشعر المزروع، هذا أيضا يلعب دورا في تكلفة عملية زراعة الشعر حيث تتفاوت التكلفة بحسب ثمن هذه الحقنة في كل مركز، على كل حال هناك بعض المراكز التي تقدم هذه الحقنة مجانا مع العملية.

-         الأدوية اللازمة بعد عملية زراعة الشعر هي عبارة عن مسكن ألم و مميع للدم و مضاد حيوي، عادة تعطى هذه الأدوية مجانا مع الحقيبة الدوائية التي يحصل عليها المريض بعد العملية و إذا لم تعطى له فيجب أن يضيف ثمن هذه الأدوية إلى تكلفة العملية. هناك أدوية أخرى من الممكن أن يصفها طبيب زراعة الشعر لتقوية الشعر بعد العملية مثل البروبشيا و المينوكسيديل و يكون ثمنها مرتفع في بعض البلدان.

الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

عوامل هامه للحصول علي شعر صحي

12:34 ص
إذا كنتِ تعانين من شعرٍ جافٍ أو تالفٍ بفعل الصبغات والمواد الكيميائية، فعليكَ الآن اتخاذ خطواتٍ جادةٍ نحو شعر صحي. يعمل الغسيل الصحي وطرق التصفيف، بالإضافة إلى الابتعاد عن العلاجات التي تتلف الشعر، وتناول وجبات صحية متكاملة على استعادة الشعر الصحي دائمًا.




اتَّبعي طريقةً أخرى لغسيل شعركِ: هل تغسلين شعركِ كل يوم؟ قد يؤدي ذلك إلى جفاف الشعر، لأنكِ بذلك تتخلصين من الزيوت التي تفرزها فروة الرأس التي تعمل على جعل الشعر لامعًا وصحيًّا. وقد يؤدي غسيل الشعر بشكلٍ يوميٍّ إلى شعر دهنيٍّ؛ إذ يتسبب تخليص الشعر من الزيوت التي تفرزها فروة الرأس في تنشيط الغدد الزيتيَّة. لذا، اتَّبعي هذه الطريقة:

    اغسلي شعركِ ما بين 3 إلى 4 مرات أسبوعيًّا؛ حيث إن التوقف عن غسيل الشعر بين كل غسلة والأخرى يعيد له توازنه. قد يكون شعركِ دهنيًّا بدرجة غير ملحوظة طوال الأسبوع الأول، ولكن سيبدو أكثر صحةً وحيويَّةً ونشاطًا مما كان عليه.
    اغسلي شعركِ بالماء البارد، لأن غسله بالماء الساخن يؤذي شعرك وقد يؤدي إلى أطراف مقصَّفة ومجعَّدة. ويُسهم غسيل الشعر بالماء البارد في العناية بسيقان الشعر، مما يمنحكِ شعرًا لامعًا و
    عاملي شعركِ برفق: ماذا لو اعتبرتِ شعركِ كأفضل فستانٍ حريرٍ لديكِ! فهل بعدما تغسلين فستانكِ يدويًّا تكوِّرينَه وتعصُرينَه؟ لا، لأن ذلك سيُتلف مظهره وأنسجته. إن شعركِ رقيق وبحاجة إلى المعاملة برفق ليدوم مظهره الصحيّ.
        بعد غسل الشعر، جففيه بلطف باستخدام منشفة بدلًا من عصره، واتركيه حتى يجف تمامًا.
        استخدمي ممشطة بدلًا من الفرشاة؛ لأن احتكاك الفرشاة بالشعر المتشابك قد يؤدي إلى تقصفه وتمزُّقه. استخدمي ممشطة ذات أسنان واسعة ليسهل عليكِ فك الشعر المتشابك.
    حيويًا.
    لا تُكثري من استخدام أجهزة تصفيف الشعر: تجنبي استخدام السيشوار، وجهاز تنعيم الشعر، ومكواة الشعر، وبكر الشعر الساخن، إلا إذا كنتِ تستعدين لحضور مناسبة خاصة قريبًا. إنَّ تعريض شعركِ للحرارة قد يتسبب في إتلافه، فمن الأفضل أن تتركي شعرك حتى يجف تمامًا.
        إذا أردتِ استخدام مجفف الشعر من وقت لآخر، استخدميه على وضعِ الهواءِ البارد.
        وعند استخدام أجهزة تصفيف الشعر، تأكدي من وضع زيوت وقائية في مقدمة شعركِ.
        استخدمي الوصفات المعدَّة في المنزل كصفار البيض، وقناع زيت الزيتون، والخل، والزبادي الطبيعي، أو القشدة الحامضيَّة: ولمزيد من التعليمات، يُرجى الاطلاع على المواقع الإلكترونيَّة (وقد تجدين ما تبحثين عنه على هذا الموقع أو غيره من المواقع).
        استخدمي زيت البيض: يحتوي زيت البيض على الحمض الدهني أوميجا 3، ومضادات للأكسدة، ومادة الكوليسترول، وهو عبارة عن محلول كامل لعلاج مشكلات الشعر كسقوط الشعر، والشعر الرمادي، والشعر المجعد.
        
        المصدر