الخميس، 10 ديسمبر 2015

زراعة الشعر نهاية الصلع الوراثي

زراعة الشعر نهاية الصلع الوراثي

مع العمليات الجراحية التجميلية أصبحت على نحو متزايد رخيصة وسهلة المنال، والحصول على المظهر الذى تريده لم يعد قاصرا على الشباب فقط ،ويعد نمط صلع الذكور هو فى أعلى قائمة الاشياء لدى الرجال حيث يرغبون فى تغيير مظهرهم ،فلاعجب أن زراعة الشعر أصبحت واحدة من الحلول الاكثر شهرة وشعبية لتساقط الشعر الذى يبدو أن معظمها وراثية الاسباب.
زراعة الشعر

عملية زرع الشعر ببساطة تندرج تحت  العمليات الجراحية التجميلية التي تحاول بشكل دائم إعادة نمو الشعر الصحي في المناطق التي أصبحت صلعاء. عادة ماتستخدم العملية بشكل واسع لمواجهة نمط الصلع الذكورى ، ولكن يمكن أيضا أن تستخدم في حالة فقدان الشعر بسبب تندب، على سبيل المثال في منطقة اللحية، أو حتى الحاجبين والرموش، وشعر العانة وملء الندوب، الصلع الناجم عن الحوادث والجراحة أو الحروق.

طريقة زراعة الشعر

هناك اجرائين مشهورين من قبل أطباء الجراحة فى عالم زراعة الشعر احداهما يسمى زراعة الشعر بالشريحة FUT ،والاخر يسمى زراعة الشعر بالاقتطاف  FUE  والفرق بينهما يكمن فى طريقة الحصول على وحدات بصيلات الشعر التى يستعان بها لزراعتها للشعر الجديد للمريض .
 ففى الاجراء المسمى زراعة الشعر بالشريحة  FUT  يتم حصاد بصيلات الشعر من المنطقة المانحة التي لديها شعر  صحي عادة تكون المنطقة الخلفية من الرأس وتكون أكثر مناطق الشعر كثافة ، بحيث يتم نقلها الى المنطقة الصلعاء والتى تسمى المنطقة المستفيدة ،حيث يتم إعادة توزيع بصيلات الشعر المأخوذة من المنطقة المانحة بها ثم تزداد فى النمو مع الوقت ليتكون شعر طبيعى تماما.يتم إزالة شريط من الجلد والشعر ،من المنطقة المانحة ويمكن ان يسبب هذا ندبة قد تختفى فى الطويات الطبيعية  لفروة الرأس ،وايضا يعاد نمو الشعر فى المنطقة المحيطة حولها فتختفى ولا تظهر تلك الندبة . ثم يتم قص الشريط إلى قطع صغيرة ، وإعادة الطعوم-على المنطقة المستفيدة
هناك اجراء اخر مشهور فى زراعة الشعر ومنتشر بشكل واسع يسمى زرع الشعر بالاقتطاف أو معروف بالاختصار FUE،حيث فيه يتم الحصول على بصيلة الشعر بطريقة ما دون أن تتأذى المنطقة المانحة  ويتم زرع البصيلات مرة أخرى فى المنطقة المستفيدة .
ويتم الاجرائين تحت تأثير المخدر الموضعى ، والجميل انه يمكن زرع مالايقل عن 2500 بويصلة للشعر للمريض فى المرة الواحدة ،وذلك اعتمادا على الاجراء الذى يختاره المريض .
أما عن وقت الشفاء فيتراوح مابين اسبوع الى اسبوعين .
اهم جزء فى اجراء العملية هو الطبيب ،لابد من اختيار طبيب خبيبر متمكن قادر على انجاز العملية
أثناء إجراء عملية زرع الشعر، يقوم الطبيب بتحريك بصيلات الشعر صحية من مكان واحد و إعادة تحديد موقع لهم في منطقة الرأس الرقيقة أوالتى بها صلع أى المستفيدة .

إجراءات يجب اتخاذها عند اجراء العملية 


هناك نوعين من جراحة زرع الشعر ، يفضلها الجراحون كما ذكرنا من قبل وهما الزرع بالاقتطاف FUE   وتجرى تلك ، وزرع الشعر  بالشريحة FUT  ، و كلتاهما تتم  تحت تأثير المخدر الموضعى دائما  ولكل منهما  اجراءات يجب اخذها فى الاعتبار عند اجراء الجراحة

- لعدة أيام قبل الجراحة يمتنع المريض من استخدام أي أدوية التي قد تؤدي إلى نزيف  أثناء أخذ الطعوم لزراعتها 
 -الكحول والتدخين يمكن أن تسهم في سوء بقاء الطعوم. توصف المضادات الحيوية آخر المنطوق عادة لمنع الجرح أو حدوث عدوى بمنطقة الطعوم.

- تحتاج العملية الى حوالى من سبع إلى ثماني ساعات. وبالنسبة للملابس الواقية  التى يرتديها المريض أثناء العملية  ويتم خلعها أى إزالتها بعد يومين.

 -بعد انتهاء العملية يعود المريض لحالته الطبيعية  والألم يكاد يذكر. ومن الجدير بالذكر الاشارة  إلى أن إجراء عمليات زرع الشعر  تعتمد على أساس الصبر  من قبل المريض.

- خلال الأسابيع الستة الأولى،  تتهاوي تقريبا كل من الشعرات المزروعة وتترك ملامح انبات الشعر الجديد وراءها. بعد 2-3 أشهر الشعر الجديد سوف تبدأ في النمو من بصيلات نقلها. وشعر المريض سوف ينمو بشكل طبيعي، ويبدأ الشعر فى السماكة  خلال ستة الى تسعة اشهر القادمة.

- ينصح المريض ليغسل رأسه بعد ستة أيام، وينصح أيضا لارتداء قبعة لينة لتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس حتى يبدأ نمو الشعر. .
اختيار الطبيب الماهر الخبير الذى سيجرى عملية زراعة الشعر  هو أهم جزء فى العملية مع مراعاة اختيار المركز أو المستشفى التى ستجرى فيها العملية  أيضا .

أقرأ ايضأ : زراعة شعر الوجه للرجال

هناك تعليق واحد :