الأحد، 31 يناير 2016

زراعة الشعر بتقنية ال FUT اى بالشريحة


لاستعادة الشعر مرة أخرى هناك العديد من التقنيات الحديثة منها ما نحن بصدد تناوله فى هذا المقال وهى تقنية زراعة الشعر بالشريحة (FUT)،وتعتمد هذه التقنية على جراح ذو خبرة ومهارة عالية .
حيث تقسم فروة الرأس الى قسمين قسم يمسى المنطقة المانحة وهى المنطقة الخلفية من فروة الرأس والجانبية وفيها يوجد أجود أنواع الشعر المؤهل لاقتطافه وزرعة مرة أخرى .ومنه يتم ازالة شريط من فروة الرأس يحتوى على بصيلات الشعر المؤهلة لزرعها مرة أخرى وتسمى الطعوم .
يؤخذ الشريط من المنطقة المانحة ويتم تقطيعه مجهريا الى وحدات صغيرة من الطعوم لزرعها فى المنطقة الصلعاء ،وتسمى المنطقة المستفيدة .هذها لطعوم حين يتم زرعها تنمو بشكل طبيعى تماما فى فروة الرأس .

 خطوات اجراء زراعة الشعر بالشريحة بالتفصيل :
تتم العملية على ثلاث مراحل وتحت تأثير المخدر الموضعى فلا يشعر المريض بالالم .
المرحلة الاولى : مرحلة الحصول علىا لطعوم من المنطقة المانحة
فى تلك المرحلة  يتم حلق المنطقة الخلفية للرأس التى سيؤخذ منها شريط الطعوم (تحلق بدرجة حلاقة  رقم 1) ويحدد منطقة ازلة الشريط الذى يتراوح طوله حوالى 22 سم وعرضه الى حوالى 1.2 سم .
وتنزع الشريحة بمعرفة الطبيب ويتم خياطة المكان المأخوذ منه الشريحة بغرز دقيقة بخيط قابل للذوبان فى الجسم أى لايحتاج الى فك الغرز وبهذا يتفادى الطبيب حدوث الندوب والتشوهات.
تستغرق المرحلة الاولى حوالى نصف ساعة زمنية ،بعدها ينتظر المريض فى غرفة الانتظار حتى يقوم الطبيب بتجهيز الطعوم والتجهيز للمرحلة التالية .

المرحلة الثانية : مرحلة تجهيز الطعوم
فيها يتم الحصول على شريط الطعوم المستأصلة من الجزء الخلفى لمنطقة الرأس ويقطع مجهريا إلى شرائح صغيرة بها الطعوم أو مايسمى بوحدات الجريبى وذلك حتى تتم زراعتها فى المنطقة المستفيدة .
تقسم الطعوم أثناء تقطيعها مجهريا الى 4 وحدات وهم كالاتى :
وحدة أولى : وهى الوحدة التى تحتوى بصيلاتها على شعرة واحدة
وحدة ثانية :وهى الوحدة التى تحتوى بصيلاتها على 2 شعرة .
وحدة ثالثة :وهى التى تحتوى بصيلاتها على 3 شعرة .
وحدة ربايهة :وهى الى تحتوى بصيلاتها على  4 شعرات .
تعد مرحلة اعداد الطعوم أطول مراحل عملية زراعة الشعر حيث تستغرق مرحلة الاعداد حوالى 4 ساعات بأقصى مدة زمنية .حيث يتم عدد كبير من الطعوم بنفس النمط السابق .ويتم التجهيز للمرحلة الثالثة والاخيرة بعدها .
المرحلة الثالثة : مرحلة زرع الطعوم
يدخل المريض مرة أخرى الى غرفة الجراحة ويقوم الجراح برسم مايسمى خريطة باستخدام القلم ليحدد الاماكن التى سيتم زرعها ،ومن ثم يقوم طبيب التخدير بتخدير المنطقة التى تم رسمها ،ويتم البدأ فى الزرع باستخدام طعوم المرحلةا لثانية وكما ذكرنا الطعوم مقسمة الى وحدات فيتم الزرع بنمط معين بناءا على تلك الوحدات ،فطعوم الوحدة الاولى تحتوى على شعرة واحدة يتم البدأ بها بحيث يتم زراعة خط الشعر الامامى لانه خط لقاء الجبهة مع الشعرالامامى،يلى ذلك طعوم المرحلة الثانية ،وهى تلى شعيرات الخط الامامى ، يليها طعوم المجموعة الثالثة للحصول على مظهر شعر أكثر كثافة ،مع مراعاة اتجاه خروج الشعر أثناء زرع الطعوم بنفس الترتيب السابق .
ينتظر الجراح قليلا حتى يبدأ تأثير المخدر الموضعى ثم يبدأ فورا فى عمل شقوق أو فتحات فى فروة الرأس بقطر .4الى .2 مللى حسب تدريج الطعوم،ويتمكن الجراح من زرع حوالى 4000 بصيلة فى الجلسة الواحدة ،وإذا كان المريض يحتاج لاكثر من جلسة للحصول على المظهر الطبيعى للشعر الذى يريده يمنكه الحصول على جلسات اخرى بفارق اسبوعين على الاقل بين كل جلسة والاخرى .
حين ينتهى الطبيب من الزرع يقوم بريط الرأس بضماد أو برباط ضاغط لمدة يومين ،ويستطيع المريض الخروج بعدها الى المنزل مع مراعاة اتباعه للنصائح الوقاية والسلامة وتجنب حدوث مخاطر من جراء العملية .
ومن تلك النصائح
-    تجنب إزالة الرباط الا بعد يومين من إجراء العملية  ويفضل أن يكون ذلك بمعرفة الطبيب.
-    تجنب غسل الشعر تماما الا بعد عدة ايام من العملية .
مخاطر عملية زراعة الشعر بالشريحة
جميع العمليات الجراحية الصغيرة والكبيرة محفوفة بالمخاطر ،وكذلك عملية زرع الشعر فهى ليست بعيدة عن تلك المخاطر .
انها جراحة ناجحة بالفعل وكذلك امنة ،ولكن قد تتعرض اى عملية للمشاكل ولكن يصعب التخمين كيف ستكون نتيجة العملية وكيفية سيرها مع كل مريض ،لان كل مريض له طبيعته الجسمانية الخاصة التى تختلف من شخص لاخر .والاثار الجانبية لعملية زرع الشعر قليلة ولكنها قد تؤثر على نتيجة العملية فى النهاية .
ولذلك يستحب ان يكون المريض على علم كامل بجميع الاعراض الجانبية التى قد يكون معرض لها .
المضاعفات  والمخاطر المحتمل حدوثها بعد زرع الشعر :

المضاعفات المحتملة / المخاطر المحتملة :

   - النزيف والعدوى
دائما يكون هناك خوف من العدوى بعد أى عملية جراحية ،ولكنه امر نادر الحدوث الا اذا اجريت العملية فى مكان ملوث ،وتوصف المضادات الحيوية بعدا لجراحة فى الغالب لهذا السبب.
النزيف يحدث نتيجة أخذ الطعوم فقط وهو ليس بالامر المخيف اا كان من يجرى الجراحة طبيب ماهر.
-    بطء نمو الشعر :قد يتباطأ الشعر فى نموه نتيجة  اضرار لحقت ببصيلات الشعر المزروعة حديثا.
-    تندب: ينجح الجراحون بمهارتهم فى اخفاء اى اثر للندوب فهو يصنع شق فى منطقة من الشعر يصعب ملاحظتها وبعد ذلك يكسوها الشعر مرة أخرى .
-    الألم:  قد يعانى بعض المرضى من حدوث الم ،وهو من الاثار الجانبية المؤقتة يقلل تدريجا مع مرور الوقت وينصح الطبيب بتناول مسكن للالم مثل البارسيتامول باشكاله المختلفة فى الاسواق .

-    بطء نمو الشعر: قد يكون نتيجة الأضرار التي لحقت ببصيلات. 
-    تغييرات في تصبغ الجلد: هناك خطر فرط تصبغ (سواد) على الجلد على الرغم من أن هذا أمر نادر الحدوث جدا.

إذا تعرضت لاى مشاكل بعد الجراحة يرجى استشارة طبيبك على الفور
-    تعد عملية زرع الشعر من عمليات التجميل الناجحة جدا بنسبة 90 الى 95 % ، قد لا تلاحظ أى تغيير على مظهرك فى الشهور الثلاثة الاولى ، كما سيكون من الملحوظ سقوط الشعر فى الثلاث شهور الاولى وذلك نتيجة حدوث مايسمى بالصدمة للشعر ،ولكن اطمئن بعد ذلك سينمو الشعر طبيعيا مرة أخرة وستلاحظة فى مدة اقصاها 6 شهور تقريبا وتحصل على مظهرك الطبيعى الكامل بعد عام تقريبا.كل هذه الاجراءات والتعليمات والنصائح السابقة يوضحها لك الطبيب بالكامل قبل اجراء عملية زراعة الشعر بالشريحة
-    نسبة نجاح هه العملية تتراوح بين 90 الى 95% ،يلاحظ تساقط الشعر فى الثلاث شهور الاولى نتيجة حدوث مايسمى بالصدمة للشعر وهى شئ طبيعى جدا ولن تلاحظ أى تغيير على مظهرك فى الشهور الثلاثة الاولى ، وبعدذلك يبدأ الشعر الطبيعى فى النمو مرة أخرى فى مدة أقصاها ستة أشهر . بالطبع يوضح الطبيب للمريض كل هذه الاجراءات قبل القيام بعملية زراعة الشعر بالشريحة .
-  

هناك تعليقان (2) :


  1. وطريقة زرع الشعر فوت تحظى بشعبية كبيرة وناجحة وأوصى بها العديد من الجراحين ... أيضا التحقق من عروض زراعة الشعر في العين

    ردحذف